اتصل بنا 0540666036

دولي +966540666036

صفات ومميزات القاضي - مهام وحكم القاضي العادل

القاضي العادل هو من يجسد العدالة والشمولية في القضاء، فهو من يحمل مسؤوليات كبيرة في الحفاظ على العدل والقانون، والحقوق المتعلقة بالمواطنين والمجتمع. يجب أن يتحلى القاضي العادل بصفات عديدة مثل النزاهة، والاستقامة، والرصانة في الحكم، والفطنة في إدراج الحق، واللاحقية والدقة في البيان، والمصداقية في العمل. وأهم ما يجب على القاضي العادل تجنبه هو الرشوة والفساد، والذي يعد من الكبائر التي تودي به صاحبها للعزل والسجن وتورثه مقبوح الخلق.

 يجب أن يعمل القاضي بلا خوف أو تردد عند البث في الحكم والقضاء، مع الحرص على مشاعر المتقاضين وتواصلهم مع من يحق له قرار القضاء. في النهاية، يعد القاضي العادل داعماً للإيمان والعدالة والسلام في المجتمع، وهو من يضمن الأمن والاستقرار في المجتمعات.

بحث صفات ومميزات القاضي - مهام وحكم القاضي العادل 

صفات القاضي العادل 



من صفات القاضي العادل:


النزاهة.وأعظم مايتوجب على #القاضي أن يفر منه هو #الرشوة لما لها من خطر عظيم وهي المال الذي يعطى لابطال الحق او احقاق الباطل وتحت أي تسمية تكون.



صاحبها ملعون على لسان سيدنا محمد سخط من الله يوم القيامة وينظر اليه باحتقار وذلة في المجتمع .....
ومتى وصم بها #القاضي لم يعد أهلا للقضاء والحكم ويتوجب عزله بسبب فسقه وتفريطه بالأمانة ...



  • وقد يستغل البعض حاجة القاضي والصعوبات الحياتية التي يواجهها وشظف العيش ليكون منفذا له لافساد ذمته فيصبح بيده ألعوبة وليتذكر #القاضي أن قادم الأيام يخبره ويدله على صحة وسلامة سلوكه القويم الذي سلكه في حياته القضائية والطريق الذي اختاره واياك واليأس والاحباط ..

.
وان الرشوة من الكبائر التي تودي بصاحبها الى العزل والسجن وتورث صاحبها مقبوح الخلق الى أخر حياته.........


  • ولعل الأمر الهام الذي يدخل منه على #القاضي هو الهدية تحت ذريعة واهية وهي أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل الهدية والحقيقة خلاف ذلك فإن في قبولها خيانة للأمانة وتضييع للحقوق .هدف المهدي منها التقوي لدى القاضي على الباطل حتى وإن كان هدفه التوصل بهديته الى الحق فهو حرام أيضا .....



وقد يلجأ المهدي في حال رفض #القاضي الى أهل بيت القاضي بإرسال الهدايا التي تخل بالعقول وتشتهي القلوب ليفسد عليه حياته الخاصة فيرضخ ويستجيب تحت وطأة الحاجة لطلباته الغير محقة ......


فليحذر العاقل المتبصر من عاقبة الأمر وخطورته #والقاضي هو الشخص الذي أوكل اليه القانون معاقبة كل من تسول له نفسه افساد الزمم.

المزاج القضائي :

هذه السمات الشخصية تشمل كلا من القدرة على تطبيق القانون على الحقائق وفهم كيف سيؤثر القرار القضائي على الوقائع التي تظهر أمام المحكمة. إنها القدرة على التواصل مع المحامين والمحلفين والشهود  بهدوء وكياسة ، فضلاً عن الاستعداد للاستماع إلى ما يقال من جميع الأطراف في اقتراح قابل للنقاش.


يجب أن يظهر في طالب تولي القضاء الجوانب التالية من المزاج القضائي السليم: الصبر ، الانفتاح ، المجاملة ، اللباقة ، الشجاعة ، الالتزام بالمواعيد ، الحزم ، الفهم ، التعاطف ، التواضع والفطرة السليمة. يجب أن تظهر هذه الصفات باستمرار. بالنسبة لمقدمي الطلبات الذين لديهم بالفعل منصب قضائي ، يجب أن تكون هذه الصفات قد تجلت باستمرار أمام جميع "أصحاب القضايا" في المحكمة الذين يتعاملون مع القاضي بغض النظر عن المحطة في الحياة أو المهنة أو نوع القضية أو التمثيل من قبل المحامي أو عدم وجوده.

وينبغي أن يكون المرشح القضائي قادرا على التحلي بالصبر

 تحت ضغط العمل والاقوال المستفزة من اطراف الدعوى، والتعامل مع الآخرين دون حساسية ودون اعطاء الاحكام السريعة، واستيعاب البيانات خارج خبرة المرشح دون تحيز ودون صعوبة تذكر أو الإجهاد. يجب أن يكون المرشح قادرا على التعامل مع الضغوط الشخصية دون تفريغ الغضب على الآخرين. يجب عليه أن يدرك أن الموقف ليس مرهقاً فحسب ، بل هو موقف حكومي رسمي من الثقة الناس العامة بمرفق القضاء ، حيث أن أعماله تتم على مرأى ومسمع الجميع ؛ وأن النقد والتدقيق متأصلان في الموقف. ينبغي نصح المرشحين الذين يخشون من هذه الجوانب  أو غير متأكدين منه لإعادة النظر بتولي منصب القضاء.



 الذكاء والفطنه في القاضي :

 هذه هي القدرة على معرفة وتطبيق القواعد القانونية والتحليلات والإجراءات لمختلف الحقائق والظروف ، والقدرة على إدراك وفهم وفهم المفاهيم والأفكار الجديدة بسرعة.

الأخلاق الجليلة: 

يجب ألا يكون هناك شك في الأخلاقيات الشخصية أو المهنية لمتولي القضاء.



اما اذا كنت محامي وتغرب بالترشح لمجلس القضاء الاعلى  ، ينبغي أن يكون المحامي بالرياض قد حافظ على معيار سلوك فوق الحد الأدنى المعياري المنصوص عليه في القواعد التأديبية للهيئة العامة للمحامين  ويجب ألا يكون قد تم تأديبه من قبل لجنة التظلمات. يجب أن يكون المرشح على دراية بالمبادئ الأخلاقية المنصوص عليها في المدونة والالتزام بها كدليل في حالات محددة.

  • ينبغي أن يكون المرشح قد شارك في أنشطة المحامين المستمرة في مجالات الأخلاقيات القانونية والمهنية.
  • يجب أن يكون المرشح قد أظهر معيارًا شخصيًا للسلوك الأخلاقي الذي يبرز بين كل من المواطنين العاديين والممارسين الآخرين.

 الشجاعة والنزاهة : 


"الشجاعة" القانونية هي "الرغبة في القيام بما يتطلب القانون من القاضي أن يفعله رغم أن المسار الذي يجب على القاضي اتباعه ليس مقوبلا شعبيا" ويمارسة تحقيقا للمصلحة العامة . لا تتأثر "النزاهة" بالهوية أو العرق أو الجنس أو الوضع السياسي أو الثروة أو علاقة اطراف النزاع أو المحامي أمام القاضي.  يجب أن يمتلك مقدم الطلب القضائي كلا من الشجاعة والنزاهة.

0 تعليقات

انقر على أحد مستشارينا أدناه للدردشة على الواتساب

img
مستشار قانوني لخدمتك المحامي محمد
+966540666036
img
كبير المستشارين للشركات المحامي بندر
+966540666036
img
متابعة القضايا المحامي بدر
+966540666036
img
الدعم باللغة الانجليزية المستشار أحمد
6281977094284
img
الشركات الاجنبية johan Lan
6281977094285
We run on محامو المملكة
مرحبًا! ما الذي يمكنني أن أفعله من أجلك؟

اتصل بنا