مستقبل المحاماه بين ماضى جليل وحاضر عليل

"مستقبل المحاماه بين ماضى جليل وحاضر عليل "...

حقيقة لا أعرف من أين أبدأ حديثى ...

هل من مدرجات الجامعه وأنا أجلس أمام علماء وفقهاء القانون وأتلقى وأتعلم مبادئ العدل والحق والمساواة...أم أبدأ من لحظات فخر وعز وأنا أؤدى يمين أصحاب الرداء الأسود وشعرت حينها أنى أحمل درعا وسيفا ،مجاهدا ومدافعا عن حقوق كفلها وأحاطها القانون بكل السبل لحمايتها.أم أبدأ كلامى من أروقة المحاكم وما تحمله من هموم وأثقال.أم أبدأ من تساؤل يسأله زميل أو زميله هل هذه هى المحاماه التى طالما حلمنا بإنتسابنا لها وأجد عندما أنظر إلى عينه نظرات من الحيره والقلق والخوف!!

وبدورى أسأل من أقابله من شيوخنا الإجلاء...لماذا نحن هكذا وما هذا الذى وصلنا إليه؟؟ومن المسؤول والجانى والسبب لما وصلنا إليه ؟؟هل الدولة أم النقابه أم المحامين أنفسهم؟؟ولكن كثيرا لم أتلق الإجابه.

ومن الوهلة الأولى التى عرضت فيها فكرة إنشاء حركة شبابيه تحمل على عاتقها مسئولية وهموم هذه المهنة المقدسة فالإتحاد قوة ولعلنا نستطيع أن نسمع من أصموا آذانهم عنا. فقد لاقت الفكرة إستحسان وقبول زملائى وزميلاتى وأسسنا الحركة وبدأنا ممارسة العمل الجماعى ،برعاية وإشراف من النقابة وما أثار شئ من الدهشة بداخلى أن النقابة لم تقف ضدنا بل ساندت وساعدت ،فالكل يريد التغير الكل يريد تجاوز هذه المرحلة الحرجة فى تاريخ أعرق وأعظم المهن. ولكن بدأت الهموم تزيد والانتهاكات أيضا تزيد والتساؤلات تكثر ولا إجابة...

ولا سبيل للعلاج إلا بتحديد الخلل..لذلك قررت أن أكتب سلسلة من المقالات ...نكسر التابوهات..ونخترق الحدود ..

وكيف لنا إسترداد شموخ مهنه العظماء؟.فلا يقبل من رجال القانون أن يثوروا أو يقتتلوا ،ليدافعوا عن الحقوق وأولها حقوقهم..وإنما غدا عليهم أن يدرسوا ويجتهدوا .فالمحاماه العظيمه السليمه تخلق وطن عظيم سليم...إنتظروووونى فى أول مقال الأسبوع القادم
بقلم المحامي على صبرى


0 تعليقات

شهادة عملائنا

نفتخر بجميع عملائنا المحليين والدوليين ونسعى دوماً الى نيل رضاهم عن خدماتنا

Martin Glover

Martin Glover

Los Angeles, Ca

mohammad and his team did a great job. His team was able to navigate the different challenges related to a short sale with minimal stress. Thanks to him and his team!.

احمد الدوسري

احمد الدوسري

الرياض القابضة,المملكة العربية السعودية

سعيد جدا كوني احد عملاء مكتب المحامي محمد آل عثمان للمحاماة والاستشارات القضائية حقيقة لمست حسن التعامل والمرونة بالاداء ,حيث تم تحصيل جميع ديوني المتعثرة على العملاء باسرع وقت,ما يميز مكتبهم قربهم من العميل في مشاركته جميع اجراءات وتفاصيل القضية دون كلل ,في كل تعامل جديد مع المحامي اجد الرضا التام